الجمعة، 20 أبريل 2018

كتاب رسالة إلى موسوس ,, تحميل مباشر







اســــم الـــكــتـــاب الــمــوســـوعــة
رسالة إلى موسوس



مـــؤلـــف الـــكـــتـــاب الــمــوســـوعــة
د. أحمد بن عبد الرحمن القاضي




نـــبـــذة عـــــن الـــكــتـــاب الــمــوســـوعــة
قال المؤلف:
أغرقني برسائله, واتصالاته, وكثرة أسئلته, وتنوع إشكالاته, وترسله في النقاش, وتنقيراته, فلا أكاد أسد باباً,

حتى يفتح لي أبواباً, ولا أشبع مسألة بحثاً حتى يفرع عليها أحوالاً, وأشكالاً. سئمت من ترديد الكلام, وسياق

الحجج العظام, والترغيب والترهيب, إذ اكتشفت بعد كل حملة صادقة أننا ندور في حلقة مفرغة. ولولا شفقتي

عليه, ورثائي لحاله, لامتنعت من خطابه, واستعفيت من جوابه. لكنه كان يذكر معاناة عظيمة, ويتجرع عواقب وخيمة,

فرأيت أن أكتب له رسالة تكون بين يديه, يرجع إليها عندما يحمل الشيطان عليه.




صـــيـــغـــة الـــكـــتـــاب الــمــوســـوعــة
PDF



حـــــجـــــم الـــكـــتـــاب الــمــوســـوعــة
2 MB








تـــــحـــــمـــــيـــــل مـــــبـــــاشـــــر

اضــــغــــط هــــنــــا





الأحد، 15 أبريل 2018

أهل الجنة يأكلون ويشربون وينكحون بتلذذ كالدنيا‏ , للعلامة ابن تيميه رحمه الله .






سئل رحمه الله تعالى
هل أهل الجنة يأكلون ويشربون وينكحون بتلذذ كالدنيا‏؟





سُئلَ رَحمَهُ اللَّهُ‏:‏ هل أهل الجنة يأكلون ويشربون وينكحون بتلذذ كالدنيا‏؟‏
وهل تبعث هذه الأجسام بعينها‏؟
‏وهل عيسى حي أم ميت ‏؟‏
وهل إذا نزل يحكم بشريعة محمد صلى الله عليه وسلم أم بشريعته الأولى،
أم تحدث له شريعة‏؟‏


فأَجَابَ ـ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ‏:‏

أما أهل الجنة فيأكلون، ويشربون، وينكحون، متنعمين بذلك بإجماع المسلمين

كما نطق به الكتاب والسنة،

وإنما ينكر ذلك من ينكره من اليهود والنصارى‏.‏

وهذه الأجساد هي التي تبعث كما نطق به الكتاب والسنة‏.‏

وعيسى حيٌّ في السماء لم يمت بَعدُ

وإذا نزل من السماء لم يحكم إلا بالكتاب والسنة

لا بشىء يخالف ذلك

واللّه أعلم‏.‏

مجموع فتاوى ابن تيمية




 

الجمعة، 30 مارس 2018

الخميس، 29 مارس 2018

كتاب الداء والدواء (الجواب الكافي لمن سأل عن الدواء الشافي) , تحميل مباشر .






اســــم الـــكــتـــاب
الداء والدواء (الجواب الكافي لمن سأل عن الدواء الشافي)

(ط. مجمع الفقه)





المؤلف
محمد بن أبي بكر بن أيوب ابن قيم الجوزية أبو عبد الله
المحقق
محمد أجمل الإصلاحي - زائد بن أحمد النشيري



حـــــجــــم الـــكـــتـــاب
10 ميجا



صــيــغــة الــكــتــاب
pdf





التـــحــــمـــيـــل الـــمـــبـــاشـــر







هل يجوز التوسل بالنبى صلى الله عليه وسلم أم لا , للعلامة ابن تيمية .






هل يجوز التوسل بالنبى صلى الله عليه وسلم أم لا , للعلامة ابن تيمية .




وسئل شيخ الإسلام ـ رحمه الله تعالى‏
هل يجوز التوسل بالنبى صلى الله عليه وسلم أم لا ‏؟‏

فأجاب ‏:‏

الحمد لله، أما التوسل بالإيمان به، ومحبته وطاعته، والصلاة والسلام عليه، وبدعائه وشفاعته ونحو ذلك،
مما هو من أفعاله، وأفعال العباد المأمور بها فى حقه، فهو مشروع باتفاق المسلمين،
وكان الصحابة ـ رضى الله عنهم ـ يتوسلون به فى حياته، وتوسلوا بعد موته بالعباس عمه، كما كانوا يتوسلون به‏.‏

وأما قول القائل‏:‏ اللهم إنى أتوسل إليك به‏.‏ فللعلماء فيه قولان، كما لهم فى الحلف به قولان‏.‏
وجمهور الأئمة ـ كمالك والشافعى وأبي حنيفة ـ على أنه لا يسوغ الحلف بغيره من الأنبياء والملائكة‏.‏

ولا تنعقد اليمين بذلك باتفاق العلماء، وهذا إحدى الروايتين عن أحمد، والرواية الأخرى تنعقد اليمين به خاصة دون غيره؛
ولذلك قال أحمد فى منسكه الذى كتبه للمروذى ‏[‏أبو بكر أحمد بن محمد بن الحجاج المروذى،
صاحب الإمام أحمد، حدث عن أحمد بن حنبل ولازمه وعن هارون بن معروف ومحمد بن منهال
وروى عنه أبو بكر الخلال وعبد الله الخرقى، ولد فى حدود المائتين، وتوفى سنة خمس وسبعين ومائتين‏.

‏ ‏[‏سير أعلام النبلاء 13 173-175‏]‏ صاحبه‏:‏ إنه يتوسل بالنبى صلى الله عليه وسلم فى دعائه،
ولكن غير أحمد قال‏:‏ إن هذا إقسام على الله به، ولا يقسم على الله بمخلوق،
وأحمد فى إحدى الروايتين قد جوز القسم به، فلذلك جوز التوسل به‏.‏

ولكن الرواية الأخرى عنه ـ هى قول جمهور العلماء ـ أنه لا يقسم به، فلا يقسم على الله به كسائر الملائكة والأنبياء،

فإنا لا نعلم أحداً من السلف والأئمـة قال‏:‏ إنه يقسم به على الله كما لم يقولوا‏:‏ إنه يقسم بهم مطلقا؛
ولهذا أفتى أبو محمد بن عبد السلام‏:‏ أنه لا يقسم على الله بأحد من الملائكة والأنبياء وغيرهم،
لكن ذكر له أنه روى عن النبى صلى الله عليه وسلم حديث فى الإقسام به فقال‏:‏ إن صح الحديث كان خاصاً به،
والحديث المذكور لا يدل على الإقسام به، وقد قال النبى صلى الله عليه وسلم ‏:‏ ‏(‏من كان حالفاً فليحلف بالله وإلا فليصمت‏)‏،
وقال‏:‏ ‏(‏من حلف بغير الله فقد أشرك ، والدعاء عبادة، والعبادة مبناها على التوقيف والاتباع، لا على الهوى والابتداع‏.‏

والله أعلم‏.

مجموع فتاوى ابن تيمية






مشاركة مميزة

كتاب رسالة إلى موسوس ,, تحميل مباشر

اشـهـر مـواضـيـع الـمـدونـة